جمهور الإعلامي ناصر الكنهل

جمهور الإعلامي ناصر الكنهل ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المَرأة المُسلمَة ( مكآنتهآ - دورَها )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خوآطر!
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 20/04/2012
العمر : 25
الموقع : جدّة ♥

مُساهمةموضوع: المَرأة المُسلمَة ( مكآنتهآ - دورَها )   الجمعة أبريل 20, 2012 3:48 am

المرأة المسلمة

‎1. مكانة المرأة المسلمة:
‏ جاء الإسلام ليعيد للبشرية توازنها المنشود، ويخرجها من ظلمات الجاهلية والهوى إلى نور الهدى والإسلام، وإن من أعظم القضايا التي جاء الإسلام بتصحيحها: قضية المرأة بكافة أبعادها، حيث أصَّلَ حقوقها، وبيّن واجباتها، وأظهر مكانتها ودورها في الحياة.‏

‎‎ فكانت المرأة في الإسلام قسيمة الرجل، فلها الحقوق المعتبرة، وعليها من الواجبات ما يلائم تكوينها وفطرتها، وفي الحديث: (إنما النساء شقائق الرجال )، رواه أبو داود والترمذي، وصححه السيوطي، وحسنه الألباني.‏

‎‎ فالمرأة والرجل في الإنسانية سواء {فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنْثَى } [القيامة: 39]. وقال تعالى: {يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء ً} [النساء: 1].‏

‎‎ وهما في التكاليف والعبادة والثواب والعقاب سواء، قال تعالى: {مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَة ً} [النحل: 97].‏

‎‎ وعليها من الواجبات والمسؤوليات، والموالاة والنصرة ما على أخيها الرجل، قال تعالى: {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَه ُ} [التوبة: 71].‏

‎‎ ثم إن المرأة هي عماد المجتمع وينبوعه، فلم يغفل ديننا الحنيف حقها الأوفى من التكريم، أماً وزوجة وبنتاً وأختاً ورحماً.‏

‎‎ فهي أم، تنال التكريم والاحترام، ولا يساويها أحد في حقها على أبنائها، بما أسدت من جميل، وما تحملت من متاعب {وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا } [الأحقاف: 15]. ‏

‎‎ وفي الحديث: أن رجلاً جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: (يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال: أمك . قال: ثم من؟ قال: أمك . قال: ثم من ؟ قال: أمك . قال: ثم من ؟ قال: أبوك ) رواه البخاري ومسلم.‏

‎‎ وجعل الإسلام عقوقها من أكبر الكبائر، وفي الحديث: (ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ؟ قلنا : بلى يا رسول الله. قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين ) رواه البخاري ومسلم.‏

‎‎ والزوجة في الإسلام مكرمة، وقد وصفت في القرآن بأنها سكن للرجل، وأن علاقتهما علاقة مودة ورحمة، قال عز وجل: {وَمِنْ ءَايَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون َ} [الروم: 21].‏

‎‎ وخير الناس في الإسلام أوفاهم بحقوق زوجته، وفي الحديث : (خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي ) رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح، وصححه السيوطي.‏

‎‎ وهي بنتاً زينة الدنيا، وحجاب عن النار لمن أحسن تربيتها وتأديبها، وفي الحديث: (من كان له ثلاث بنات، فصبر عليهن وأطعمهن، وسقاهن، وكساهن من جدته، كن له حجاباً من النار يوم القيامة )، رواه أحمد وابن ماجه، وصححه الألباني.‏

‎‎ جدته: أي غناه. ‏

‎‎ فهذا بعض ما للمرأة المسلمة من المكانة، سمت به على كل بنات جنسها ممن لم ينعمن بنعمة الإسلام، ويتشرفن بالانتساب إليه.‏



‎2. دور المرأة في المجتمع الإسلامي:‏
‏ لقد رسم الإسلام المعالم الكبرى التي ينبغي للمرأة المسلمة في كل زمان ومكان ألا تخرج عنها في حياتها. فجعل البيت هو المكان الطبيعي للمرأة، واهتم الإسلام بدور المرأة فيه اهتماماً بالغاً، وفي قوله تعالى: {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ } [الأحزاب: 33]. إيماءة لطيفة إلى أن يكون البيت هو الأصل في حياتهن، وهو المقر، وما عداه يكون استثناء طارئاً، إذ البيت سكن للأسرة، يلتقي فيه أفرادها على المودة والرحمة، وفي كنفه تنبت الطفولة، ويدرج النشء، وإنما يحصل ذلك عندما تقوم المرأة بدورها في بيتها.‏

‎‎ وقد دلت الدراسات الاجتماعية والتربوية، بل والاقتصادية على أهمية دور المرأة في بيتها، وعن حاجات أفراد الأسرة إليها، زوجاً، ليسكن إليها زوجها، ويريح نفسه من عناء العمل والكد والتعب، وطفلاً؛ يحتاج إلى أمه في كل لحظات حياته من لحظة حمله إلى أن يبلغ مبلغ الرجال.‏

‎‎ إن عمل المرأة في بيتها عمل مقدس، تؤجر عليه وتثاب، وله أعظم الأثر في الاستقرار النفسي والاجتماعي للمجتمع المسلم.‏

‎‎ وإذا كان البيت هو المكان الطبيعي لعمل المرأة؛ بما يتناسق مع فطرتها وطبيعتها؛ فإن الشريعة الإسلامية أجازت للمرأة العمل خارج بيتها عند الحاجة؛ بشروط وضوابط تتلخص في الآتي:‏

‎1. أن يتوافق العمل مع طبيعتها وحاجات المجتمع:‏

‎‎ ولقد ضرب الرعيل الأول أحسن الصور في ذلك، فقد كانت نساء الصحابة القدوةَ في أعمالهن: في الدعوة إلى الله، وفي طلب العلم النافع، والدفاع عن بيضة الإسلام عند الحاجة. وفي الأمور الاجتماعية كمعاونة المحتاجين، والتربية والإرضاع، وغير ذلك، مما سنعرضه في نماذج من النساء في صدر الإسلام.‏

‎2. الالتزام بالحجاب، مع ترك الاختلاط أو الخلوة أو التبرج والسفور.‏

‎3. أمن الفتنة، فإن الشريعة الإسلامية جاءت بسد ذرائع الفساد والشر، وقد أرشد أمهات المؤمنين - قدوة نساء العالمين - فقال: {إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ } [الأحزاب: 32].‏

‎4. ألا يستغرق العمل وقتها، أو يتنافى مع طبيعتها:‏

‎‎ وذلك أن الإسلام يعطي الأولوية للبيت من اهتمام المرأة؛ ولأن عمل المرأة خارج البيت إذا استغرق وقتها وجهدها، أثر على حقوق الزوج، ورعاية الأبناء.‏

‎‎ وإنما يهدف الإسلام بذلك إلى بناء المجتمع المتكامل المترابط، الذي يعيش أفراده على الطهر والعفاف، والراحة والوئام.‏





خوآطر! - إوو المَزيد ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لـجـل آلــوعــد
عضوة مجلس الإدارة
عضوة مجلس الإدارة


عدد المساهمات : 301
تاريخ التسجيل : 20/04/2012
العمر : 23
الموقع : في مكآن لآ يستحقه غيري

مُساهمةموضوع: رد: المَرأة المُسلمَة ( مكآنتهآ - دورَها )   الجمعة أبريل 20, 2012 3:56 am

يعطييييييييييك العاافييييييييه على الكلام الدرر يآلغــلا

لآ تحرمينآآآ جدبدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ذوق
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 19/04/2012
الموقع : اين ماآاآاحب

مُساهمةموضوع: رد: المَرأة المُسلمَة ( مكآنتهآ - دورَها )   الجمعة أبريل 20, 2012 4:36 am

يعطيك العافية




[][/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خوآطر!
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 20/04/2012
العمر : 25
الموقع : جدّة ♥

مُساهمةموضوع: رد: المَرأة المُسلمَة ( مكآنتهآ - دورَها )   الجمعة أبريل 20, 2012 5:27 am

،

و يعآفيككككك ..




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Laly
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 20/04/2012
العمر : 30
الموقع : الريآض

مُساهمةموضوع: رد: المَرأة المُسلمَة ( مكآنتهآ - دورَها )   الجمعة أبريل 20, 2012 10:11 pm

يعععطيييك الف عاافية




لآ إله إلآ الله ... محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Bshair
عضو فضي
avatar

عدد المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 21/04/2012
العمر : 19
الموقع : في ارض الله الواسسعه<ربع الخالي>

مُساهمةموضوع: رد: المَرأة المُسلمَة ( مكآنتهآ - دورَها )   الثلاثاء أبريل 24, 2012 12:05 pm

مشششكوورهه




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محبة وعد شرف
عضو ماسي
avatar

عدد المساهمات : 648
تاريخ التسجيل : 19/04/2012
الموقع : في بيتنا الحبوب

مُساهمةموضوع: رد: المَرأة المُسلمَة ( مكآنتهآ - دورَها )   الأربعاء أبريل 25, 2012 3:03 pm

يسلمو ع الموضوع





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة الورود
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: المَرأة المُسلمَة ( مكآنتهآ - دورَها )   الخميس أبريل 26, 2012 8:13 am

يعطيك العافية]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدنيا مراحل
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 498
تاريخ التسجيل : 24/04/2012
الموقع : ❤حـــيث اكــــون❤

مُساهمةموضوع: رد: المَرأة المُسلمَة ( مكآنتهآ - دورَها )   الأحد مايو 06, 2012 3:18 am

الله يعطيكـ العافيهـ

موضوع رائع




هنـــآك اشخاص محترفون في تحطيم المعنويات..
مبدعون في قتل الفرحه ..
مهاراتهـــم متقدمـه في تشويـه الأجـمل والجميــل..
تجنبهم حتى لآآ تخسـر حياتك ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://twitter.com/#!/925nada
محبة وعد شرف
عضو ماسي
avatar

عدد المساهمات : 648
تاريخ التسجيل : 19/04/2012
الموقع : في بيتنا الحبوب

مُساهمةموضوع: رد: المَرأة المُسلمَة ( مكآنتهآ - دورَها )   الثلاثاء يونيو 05, 2012 1:37 pm

Very Happy





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المَرأة المُسلمَة ( مكآنتهآ - دورَها )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمهور الإعلامي ناصر الكنهل :: عالم حواء :: °o.O عالم المرأة المسلمة O.o°-
انتقل الى: